لبنان بامس الحاجة الى حراك شعبي وطني

مقال في السياسة والوطن

من اجل انسان المجتمع

شخصيا اني لست بخبير في السياسة. ولكني مواطن لبناني من الذين عادو من غربة اكثر من ثلاثين عام متنقلا بين القارات والدول. عدنا الى لبنان لنعطي اولادنا فرصة التعلق في الوطن كي لا يصبحو غرباء عنه ياتوه للزيارة مثل اي دولة آخرى.

في السنوات الاولى من عودتنا كنا مراقبين للوضع في لبنان وتاثيره على حياتنا كعائلة والمجتمع بشموليته. عانينا (ونعاني كشعب) من فساد السياسيين والافراد. عانينا ونعاني من الانانية وتفرق الناس بسبب مصالح فردية بدل عن مصلحة المجتمع والوطن. المقولة السائدة “الكل فاسد فلماذا لا استفيد انا”، “الكل يكذب فما العار بذلك”. حتى الجريمة والخيانة اصبحت وجهة نظر – خيانة الحبيب والوطن. اصبح الخائن شهيد والبطل مطلوب من العدالة.

اكتب هذه السطور بالم – ألم يدفعنا الى الغربة من جديد. ولكن هذا الألم يعطينا التحدي – تحدي الاستمرار في الوطن ولكن مع العمل على التغيير – والتطور والعمل على تحويل الافراد الى مواطنين — العمل من اجل انسان المجتمعPost.png

.التحديات كثيرة – ومرهقة ولكن يجب المثابرة.

ماذا يجري اليوم في لبنان وكيف نتعامل معه؟

البعض يعيتبر التيار الوطني الحر انتها. والبعض الاخر يتوقع التصعيد. وجماهير التيار الوطني يعتقدون ان لهم الكلمة الاخيرة. لذلك نحن نتجه للمجهول.

ولكن عندي رؤية مختلفة ولذلك اسمح لنفسي باعطاء الراي والنصيحة.

  1. لا يجب على التيار الوطني النزول الى الشارع الان
  2. يجب على عون وقيادات التيار تغيير الخطاب
    1. عون يجب ان يقف عن استعمال “انا” كانه وحده بالواجهة وليس ورائه تيار ونواب ووزراء — انت لا شيء بدون تيارك وحلفائك. كلمة “نحن” اروع
    2. يجب التخلي عن خطاب حقوق المسيحيين – اننا نعرف ان لبنان طائفي ولذلك يجب ان لا نؤذم الامور
    3. العمل على جمع اكبر عدد من الحلفاء والمجتمع المدني حول قضية واحدة – قضية الوطن والمواطن
  3. يجب على الشعب ان ينتفض – ليس مع التيار بل من اجل الحقوق ومحاربة الفساد وتغيير النظام
    1. الاساتذة يحاربون منذ سنوات دون نتيجة
    2. المرأة تنادي بحقوقها كحق الجنسية وحماية العائلة
    3. العلمانيون ينادون بالزواج المدني وقانون مدني للشؤون الشخصية
    4. المواطن يدفع تكاليف المدارس الخاصة العالية بسبب غياب المستوى التربوي في بعض مدارس الدولة
    5. المواطن يعاني من الطرقات السيئة والتي تؤدي الى حوادث وقتل ومصاريف عالية لصيانة سياراتنا
    6. عدد كبير من السكان يعيشون من يوم ليوم بسبب الفقر وانعدام فرص العمل دون الواسطة
    7. مؤسسات الدولة تعم بالفساد والمواطن يعاني من اجل معاملة بسيطة
    8. الكهرباء والماء – ماذا اقول هنا؟
    9. مياهنا تنتهي بالبحر والشعب يعاني النقص في المياه
    10. مياه عذبة بالبحر لانستطيع الاستفادة منها
    11. النفط – مرة سنسين ونحن لا نقدر ان ناخذ قرار
    12. طبعا – الزبالة طمتنا وهي عامل سياحي مهم
  4. لذلك حان الاوان لنظام جديد ولتشكيله
    1. يجب ان لانرد على احزابنا اذا قياداتها لن تاخذ الموقف الصحيح
    2. البدء بالتظاهر باكبر عدد ممكن
    3. اعلان العصيان المدني الخلاق
    4. اسقاط مجلس الوزراء والنواب — ويكفي الكلام عن فراغ الفراغ موجود اليوم وفي اسوأ حالته
    5. وضع مسودة لقانون انتخاب جديد ودستور جديد، ممكن وضع عدة اقتراحات لكي لا نجادل لسنوات – وليقرر الشعب.
    6. اجراء استفتاء شعبي ملزم لقانون الانتخاب – والدستور الجديد
    7. بعض الامور الاخرى التي يمكن اجراء استفتاء عليها هي:
      1. هيكلية مجلس الوزراء والنواب – اعداد وصلاحيات
      2. اي امور اخرى يوجد خلاف عليها مثل قانون مدني للاحوال الشخصية
    8. محاسبة الفساد
      1. اذا كان الفساد بالماضي يجب محاولة اعادة ما يمكن اعادته واصدار عفو عام مشروط – الفاسد لا يحق له الترشح لا اي مسؤولية في الدولة
      2. اذا كان الفساد قائم الان – يجب اعادة المسروق واصدار عفو
      3. اما في المستقبل – الفساد يؤدي الى السجن ولا عفو

يوجد الكثير من الامور الاخرى التي ممكن ان نتكلم عنها ولكن لتكون هذه السطور خطوة اولى

About Mounir Ajam

Mounir Ajam is eager to awaken the giant of project management within individuals, organizations, and nations! He is an experienced executives with global experience working on projects from the United States to Japan and in between. He has been privileged to work on multiple small projects and mega projects. Mounir is an author, volunteer leader, speaker, consultant, executive coach, and entrepreneur who is open for further learning and sharing.
This entry was posted in Lebanon and tagged , , , , . Bookmark the permalink.

2 Responses to لبنان بامس الحاجة الى حراك شعبي وطني

  1. Jihad Sliman says:

    Hi Mounir,

    I love your article as I loved your speech in the church the day of your late mom funerals. You were saddened then by religious rules which separate family and friends instead of uniting them. You are upset today because of all the problems that you mentioned, overwhelming people in Lebanon, and pushing them to seek a better life elsewhere. When I post the beautiful things about my native Lebanon (beautiful nature, good food, etc,..) for my American friends to see, I always hesitate because I am omitting knowingly to show it’s ugly side : corruption of leaders, religious fanaticism and intolerance, violence against women and political opponents, lack of electricity and water, lack of respect for human rights etc, …If Lebanon is to survive, it should be created again. This job falls on educated minds who had the opportunity of experiencing life in the civilized world like yourself, who think beyond themselves for the good of all citizens. Please continue talking out there, hopefully other good people would hear you.

    Respectfully,

    Jihad Yazbeck Sliman

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s